Create a Joomla website with Joomla Templates. These Joomla Themes are reviewed and tested for optimal performance. High Quality, Premium Joomla Templates for Your Site

1021317441

يوافق يوم 8 مارس 2018 الذكرى السنوية ليوم المرأة العالمي، وانطلاقاً من أهمية القضايا المطروحة على الصعيد الدولي المتعلقة بالمرأة؛ قرر مهرجان شرم الشيخ السينمائي الاحتفاء بالمرأة من خلال برنامج خاص يجسد كيف لعبت السينما دوراً مهما في الكشف عن صورة المرأة المصرية، حياتها، مسيرتها، أزيائها، أطفالها، نضالها من أجل الأسرة المصرية، دفاعها عن وطنها، وقوفها بجانب الرجل ورومانسيتها... إلخ

الاحتفاء بالمرأة من خلال السينما يأتي في إطار اهتمام العالم بقضايا المرأة؛ ففي عام 1999 رفعت الأمم المتحدة شعار "عالم خالي من العنف ضد المرأة".

وفي عام 2003 رفعت شعار "المساواة بين الجنسين"، ثم المرأة في عملية صنع القرار عام 2006، وإنهاء الإفلات من العقاب على العنف ضد النساء والفتيات عام 2007، والمساواة في الوصول الى التعليم والتدريب والعلم والتكنولوجيا عام 2011 وتمكين المرأة الريفية والقضاء على الفقر والجوع عام 2012، وتمكين المرأة عام 2015، والمرأة في عالم العمل المتغير 2017.

وفي هذا الاطار نعرض نضال امرأة مصرية قدمت الكثير من أجل السينما والمسرح... السيدة سناء جميل التي أقنعتنا بأدوارها... نعرض لها فيلم "حكاية سناء" اخراج روجينا بسالى، كما يُعرض أيضًا فيلم "طرف الخيط" إخراج شدن خليل.

كما يتم تنظيم ندوة في اطار المهرجان، ويشارك في هذا البرنامج "جمعية المرأة بالقاهرة" والعديد من الشخصيات العامة.

mos3d

حينما شرعنا فى التجهيز للدورة الثانية لمهرجان شرم الشيخ السينمائى كان المخرج الكبير مسعد فودة حاضرا بقوة للمشهد .. فى البداية كعضو فى اللجنة العليا للمهرجانات يتابع ويشرف على كل المهرجانات السينمائية مع كبار اعضاء اللجنة المنتج الكبير محمد العدل والاستاذ الدكتور خالد عبد الجليل رئيس المركز القومى للسينما والاستاذ باكاديمية الفنون وبقية أعضاء اللجنة البارزين .

حضرنا اجتماعا باللجنه أبدى مسعد فوده دعمه بلا حدود للمهرجان بأعتباره جسرا للتواصل مع العالم وواجهة لابراز إنجاز السينما المصرية والعربية والعالمية .

  مسعد فودة  هو نقيب السينمائيين المصريين .. أستطاع أن يفوز فى انتخابات ٢٠١٠ وهو مدافع رئيسى عن حرية التعبير من خلال السينما .. يقف بكل قوة خلف قضايا السينما المصرية .. وعن الفنانين أعضاء النقابة .. هو يحظى بثقة السينمائيين .. ويسعى إلى دعم القوة الناعمة للدولة المصرية من خلال استعادة دور السينما الريادى فى صنع نهضتها .

مؤسسة نون للثقافة والفنون ومهرجان شرم الشيخ السينمائى  تعبر عن امتنانها لدعم نقيب السينمائيين للمهرجان فى دورته الثانية  . 

mos3d

حينما شرعنا فى التجهيز للدورة الثانية لمهرجان شرم الشيخ السينمائى كان المخرج الكبير مسعد فودة حاضرا بقوة للمشهد .. فى البداية كعضو فى اللجنة العليا للمهرجانات يتابع ويشرف على كل المهرجانات السينمائية مع كبار اعضاء اللجنة المنتج الكبير محمد العدل والاستاذ الدكتور خالد عبد الجليل رئيس المركز القومى للسينما والاستاذ باكاديمية الفنون وبقية أعضاء اللجنة البارزين.

حضرنا اجتماعا باللجنه أبدى مسعد فوده دعمه بلا حدود للمهرجان بأعتباره جسرا للتواصل مع العالم وواجهة لابراز إنجاز السينما المصرية والعربية والعالمية.

  مسعد فودة  هو نقيب السينمائيين المصريين .. أستطاع أن يفوز فى انتخابات ٢٠١٠ وهو مدافع رئيسى عن حرية التعبير من خلال السينما .. يقف بكل قوة خلف قضايا السينما المصرية .. وعن الفنانين أعضاء النقابة .. هو يحظى بثقة السينمائيين .. ويسعى إلى دعم القوة الناعمة للدولة المصرية من خلال استعادة دور السينما الريادى فى صنع نهضتها .

مؤسسة نون للثقافة والفنون ومهرجان شرم الشيخ السينمائى  تعبر عن امتنانها لدعم نقيب السينمائيين للمهرجان فى دورته الثانية  . 

 

1"يوسف شاهين"

"المهاجر".. فى حب الوطن

سيد محمود سلام

سيظل إسم يوسف شاهين أحد العلامات المضيئة فى تاريخ السينما المصرية ،يذكر إسمه فى المحافل السينمائية العالمية حال ذكر السينما المصرية ..وقد شاءت القدار أن يكون رحيله مع ذكرى حدث وطنى فى 27 يوليو أى مع الإحتفال بثورة يوليو .

لم يخلو فيلما من أفلامه من إحساس يعبر به عن حبه لمصر ، أو لمدينته التى ولد ودفن بها الإسكندرية ، حتى أنه خلدها سينمائيا فى عدد من أعماله المهمة والتى حملت إسمها مثل "إسكندرية ليه " والإسكندرية كمان وكمان " و"إسكندرية نيويورك ".

والمتتبع لمشواره منذ أول أفلامه "بابا أمين" عام 1950 أى قبل ثورة يوليو بعامين وتم تصويره بالأبيض والأسود. ولم يكن عمره يتجاوز الـ24 عامًا وحتى آخر أفلامه "هى فوضى" عام 2007 سيكتشف أنه لم تغب مصر حتى فى أفلامه الإستعراضية عن خاطره ، بل كان عميقا فى الكلام عنها ..

إرتبط أسمه ببعض كبار النجوم ممن بدأوا معه مثل فاتن حمامة التى قدمها فى "باباأمين " ثم إستمرت معه فى سلسلة من الأعمال "إبن النيل " وصراع فى الوادى "ثم تغيرت إختياراته وتنوعت ما بين هند رستم ومريم فخر الدين وشادية وحتى الأجيال التى تلتهن مثل يسراوصفية العمرى وليلى علوى ثم من الرجال فريد شوقى ومحمود المليجى ويحى شاهين وشكرى سرحان وعمر الشريف واحمد رمزى وحتى جيل عزت العلايلى وصلاح السدنى ثم محمود حميدة  وخالد النبوى وهانى سلامة .

 وكان عاشقا لصوت محمد منير بل ومؤمنا به كممثل ، وإلا لما قدمه فى أكثر من عمل فنى بداية من "حدوتة مصرية " وحتى "المصير" ..

وعلى يديه تتلمذ العشرات من المخرجين ،منهم على سبيل المثل يسرى نصرالله الذى شارك فى كتابة بعض الأفلام أيضا ، ورضوان الكاشف وآخرين ..

ومفردات الوطنية فى سينما يوسف شاهين واضحة جدا ، بداية من عبارة" كنا رجالة ووقفنا وقفة رجالة " التى جاءت على لسان محمود المليجى فى فيلم " الأرض" ومرورا بكلمات " مصر هتفضل غالية علي" التى رددها محسن محى الدين فى فيلم "وداعًا بونابرت" من أجمل العبارات التى يمكن أن يتغنى بها الشباب حبا فى الوطن وتعبيرا عن التمسك به وبقوته ..

يوسف شاهين الذى يحتفل بذكراه مع الإحتفال بذكرى ثورة يوليو عاش لفنه ولقضيته التى كان مؤمنا بها وهى حب الوطن ،إختلف مع كل الأنظمة السابقة حتى عبد الناصر الذى أحبه ودافع عنه وقيل أنه كان يرى فيه شخصية صلاح الدين الأيوبى والتى قدمها فى فيلم " لناصر صلاح الدين " وجسدها أحمد مظهر ..ورفض أن يقدم فيلما عن حياته مبررا ذلك بأنه لا يوجد من يمثل عبد الناصر ،أحبه وإختلف معه ..لكنه كان أول من سجل فى شوارع مصر جنازته فى فيلم وثائقى ..

يوسف شاهين قيمة فنية رغم كل الإختلافات والتباينات حول السينما التى كان يقدمها ، سواء كونها سيرا ذلتية ، أو انه كان بطلا لكل أعماله ، يفرض على من يقوم بدور البطولة أن يتحرك ما يتحرك هو وأن يتكلم كما يتكلم هو وأن يبتسم كما يبتسم هو ..رغم كل ما كان يقال عن أن سينما شاهين لم تكن مفهومة ..كان وسيظل هو شاهين المخرج الذى فرض على مهرجانات العالم أن تحتفى به ، وان يرفع إسم مصر فيها .

ويوسف شاهين واسمه بالكامل هو "يوسف جبرائيل شاهين"، ولد لأسرة من الطبقة الوسطى، في 25 يناير 1926 في مدينة الإسكندرية لأب لبناني كاثوليكي من شرق لبنان في مدينة زحلة وأم من أصول يونانية هاجرت أسرتها إلى مصر في القرن التاسع عشر.

وكمعظم الأسر التي عاشت في الإسكندرية في تلك الفترة فقد كان هناك عدة لغات يتم التحدث بها في بيت يوسف شاهين. وعلى الرغم من انتمائه للطبقة المتوسطة حيث قالت الفنانة محسنة توفيق في إحدى الحوارات "أن أسرته كافحت لتعليمه"، كانت دراسته بمدارس خاصة منها كلية فيكتوريا، والتي حصل منها على الشهادة الثانوية. بعد اتمام دراسته في جامعة الإسكندرية، انتقل إلى الولايات المتحدة وأمضى سنتين في معهد پاسادينا المسرحي "پاسادينا پلاي هاوس"

بعد عودته الى مصر، ساعده المصور السينمائي ألڤيزي أورفانيللي بالدخول في العمل بصناعة الأفلام.

وكان أول فيلم له هو بابا أمين (1950). وبعد عام واحد شارك فيلمه ابن النيل (1951) في مهرجان أفلام كان. في 1970 حصل على الجائزة الذهبية من مهرجان قرطاچ. حصل على جائزة الدب الفضي في برلين عن فيلمه إسكندرية ليه؟ (1978)، وهو الفيلم الأول من أربعة تروي عن حياته الشخصية، الأفلام الثلاثة الأخرى هي حدوتة مصرية (1982)، إسكندرية كمان وكمان (1990) وإسكندرية - نيويورك(2004). في 1992 عرض عليه "چاك لاسال"

أن يعرض  مسرحية من اختياره ل- كوميدي فرانس  وإختار شاهين أن يعرض مسرحية كاليجولا لألبير كامو والتي نجحت نجاحًا ساحقـًا. في العام نفسه بدأ بكتابة المهاجر (1994)، قصة مستوحاه من شخصية النبي يوسف ابن يعقوب. تمنى شاهين دائمًا صنع هذا العمل وقد تحققت أمنيته في 1994. ظهر شاهين كممثل في عدد من الأفلام التي أخرجها مثل باب الحديد وإسكندرية كمان وكمان

في 1997، وبعد 46 عامًا و5 دعوات سابقة، حصل على جائزة اليوبيل الذهبي من مهرجان كان في عيده ال-50 عن مجموع أفلامه (1997)، منح مرتبة ضابط في لجنة الشرف من قبل فرنسا في 2006

 

2

عنوان الفيلم

المخرج

النوع

المدة

ندى

عادل أحمد يحيى

روائى

25 ق

المنفى

مدحت ماجد

وثائقى

12 ق

الغيبوبة

عمرو على

روائى

15 ق

بقع

ساندرا سمير

تحريك

2 ق

عيد جواز

أحمد عصام السيد

روائى

15 ق

فوق

أحمد فستق

روائى

29 ق

دوشة وروشة

آلاء عبدالله

تحريك

3 ق

اسكتش

نورهان سامى

روائى

5 ق

خليل: عن أمور فى غاية الأهمية

اسلام شامل

روائى

25 ق

نقطة حرف الباء

هنا الرخاوى

وثائقى

14 ق

لن تمشى وحدك أبداً

حازم أيمن زيدان

روائى

13 ق

الخطاف

يوسف  أبو دان

روائى

16 ق

آخرتى الأولى

أحمد عصام السيد

وثائقى

9 ق

بنت وولد

هناء كمال خليفة

تحريك

3 ق

خيوط

مصطفى يونس

تحريك

2 ق

شير

خلود بدر

تحريك

2 ق

197

 

 مشاريع تخرج رائعة من معهد السينما العالى يشارك بها طلاب السنة النهائية في هذا العام في فعاليات المهرجان من خلال برنامج خاص للفيلم الطموح والمشجع، جنبا إلى جنب مع مشاريع طلاب السنة الثالثة . ويقدم برنامج العروض الخاصة الدعم للمواهب الشابة ويساعدهم في أول تجاربهم في المهرجان.